عربيه دوليه

 

بيلوسي ضد رئاسة ترامب وضد إقالته

عدد المشاهدات   274
تاريخ النشر       13/03/2019 06:20 AM



 

قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي في مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست إنه لا يتعين الإقدام على أي محاولة لمساءلة الرئيس دونالد ترامب ما لم تكن الأسباب ملحة وبتأييد من الحزبين نظرا لأن ذلك سيؤدي لانقسام شديد في البلاد. لكنها ذكرت للصحيفة خلال المقابلة التي أجريت في الأسبوع الماضي ونشرت الاثنين "أعتقد أنه غير لائق ليكون رئيسا للولايات المتحدة. غير لائق أخلاقيا وغير لائق فكريا".وقالت بيلوسي "لا أؤيد مساءلته". وأضافت "المساءلة تسبب انقساما شديدا في البلاد لذلك ما لم يكن هناك أمر قهري وملح ويؤيده الحزبان فأعتقد أنه لا يتعين أن نقدم على ذلك".وجاءت تصريحات بيلوسي في أعقاب شهادة مدوية أدلى بها محامي ترامب السابق مايكل كوهين الذي قال للكونغرس إن الرئيس يمارس نشاطا غير قانوني، بينما يناقش الديمقراطيون ما إذا كانوا سيطلقون إجراءات عزل قطب العقارات الثري أم سيستخدمونه كقضية انتخابية رئيسية في سباق الانتخابات الرئاسية المقررة في العام 2020.ويبحث المحقق الخاص روبرت مولر في التدخل الروسي في حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية في عام 2016 وما إن كانت حملة ترامب تواطأت مع الحكومة الروسية. كما يحقق أيضا فيما إذا كان ترامب قد حاول عرقلة التحقيق. وينفي ترامب ارتكاب أي مخالفات ووصف التحقيق بأنه حملة اضطهاد.ومن المنتظر أن يرسل مولر في وقت قريب تقريرا يشمل النتائج التي توصل لها لوزير العدل وليام بار. وقد يسعى الكونغرس للتحرك ضد الرئيس إذا ثبت ارتكابه مخالفات.وتجري عدة لجان في مجلس النواب ذي الأغلبية الديمقراطية تحقيقات بشأن الرئيس أيضا.وفي حال قرر مجلس النواب اتخاذ الخطوة النادرة جدا بالمضي قدما في إجراءات العزل، سيصطدم بالغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ حيث سيكون التصويت نهائيا وحاسما.وكان مجلس النواب قرر عزل الرئيس كلينتون في 1998 لكن مجلس الشيوخ أبطل القرار، بينما استقال نيكسون في 1974 بعد أن أصبح عزله مطروحا بقوة.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com