ثقافة

 

ديفيد لاجركرانتس في رواية جديدة

عدد المشاهدات   76
تاريخ النشر       14/03/2019 07:22 AM


ذكر المؤلف السويدي ديفيد لاجركرانتس أنه يشعر بالارتياح للانتهاء من كتابة الجزء الثالث والأخير من روايته الجديدة المستلهمة من سلسلة “ميلينيوم” (الألفية) الأفضل مبيعا للمؤلف الراحل ستيج لارسون. وقال في تصريح إعلامي “لقد كانت لحظة رائعة ولكنها لا تصدق في نفس الوقت أنني انتهيت منها. ليس لدي قلق الانفصال عنها الآن”. وسوف تنشر رواية لاجركرانتس “ذا جيرل هو ليفد توايس” (الفتاة التي عاشت مرتين) في 22 أغسطس المقبل. وقال الكاتب السويدي “شعبوية العصر الجديد يتردد صداها في الرواية”، مضيفا أن أفكارها تشمل التآمر السياسي وعدم التسامح والرهاب من الأجانب ومصانع نشر الكراهية. وكتب لاجركرانتس روايتين سابقتين تجسدان الشخصيتين الرئيسيتين في أجزاء لارسون، وهما عبقرية الاختراق الإلكتروني ليزبيث سالاندر، والصحافي ميكائيل بلومكفيست. ورغم أنه انتهى من شخصيات ميلينيوم، قال لاجركرانتس إنه يود مواصلة كتابة كتب الإثارة والتشويق. وحقق لارسون، الذي كان صحافيا ثم تحول إلى روائي وتوفي جراء أزمة قلبية في 2004، نجاحا بعد وفاته من خلال ثلاثية ميلينيوم التي بدأت برواية “الفتاة ذات وشم التنين” التي بيع منها أكثر من 80 مليون نسخة في مختلف أنحاء العالم. وتحولت ثلاثية لارسون إلى عدد من الأفلام منها فيلم إثارة نفسي عام 2011، لعب دور البطولة فيه الممثل الإنكليزي دانيل كريج. وجرى عرض فيلم مقتبس من رواية لاجركرانتس الأولى “ذا جيرل إن ذا سبيدرز ويب” (فتاة في شبكة العنكبوت) في دور السينما مؤخرا.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com