اسرة

 

هذا هو تأثير طفلك الأول على حياتك

عدد المشاهدات   380
تاريخ النشر       17/03/2019 10:54 PM


حذرت دراسة حديثة من التأثيرات السلبية على الأم نتيجة حرمانها من النوم بعد الإنجاب، حيث أظهرت نتائج الدراسة التي أجريت في جامعة وارويك البريطانية، ونشرت في دورية Sleep، أن عدد ساعات نوم الأم بعد إنجاب طفلها الأول يتراجع بمعدل ساعة يومياً خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عمر الطفل، ويستمر حرمان الأم من النوم لمدة 6 سنوات بعد الولادة، حيث يصبح أقل بنحو 20 دقيقة فقط من المعدل الطبيعي، ولكنه يظل أقل من الوقت المطلوب للراحة. ومن خلال الدراسة تناول العلماء فحص البيانات الصحّية لـ4569 أمّاً بين عامي 2008 و2015، ووضعوا في الاعتبار أنماط النوم للأمهات، وعدد الأطفال، والتأثيرات الصحية على الأمهات اللاتي عانين من الحرمان من النوم. ووجد العلماء أن الأم تكون أكثر تأثراً في روتين نومها مقارنة بالأب، وذلك نتيجة لدورها الرئيسي في رعاية الطفل، بالإضافة إلى مهامها اليومية الأخرى. وحذر العلماء من التأثيرات السلبية للحرمان من النوم، التي تتمثل في زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، والسكري، والبدانة.

الطفل البكر يواجه مشكلة لا يواجهها أشقاؤه
ترتيب الطفل في الأسرة يلعب دورا كبيرا في تكوين شخصيته وطباعه وهذا ما أشرنا اليه في وقت سابق بعدما سلطنا الضوء على دلالة ترتيب الطفل في الأسرة بحسب العلم، لكن يبدو أنّ ترتيب الطفل في الأسرة ينعكس بشكل مباشر على حالته الصحية! اذ بينت الدراسات انّ الطفل البكر معرض لمواجهة مشكلة لايواجهها أشقاؤه!

الطفل البكر معرّض للإصابة بالبدانة
أشارت دراسة نشرت في مجلة علم الأوبئة والصحة المجتمعية الى أنّ الطفل البكر أكثر عرضة من أشقائه للبدانة وللدهون الثلاثية التي تؤدي الى ارتفاع ضغط الدم. وفي التفاصيل، فقد قام الباحثون في تحليل البيانات الصحية لأكثر من 400 ألف شخص على مدى حوالى 25 عاما، لتبين البيانات أنّ الأطفال البكر أكثر عرضة للسمنة بمعدل 5% وأكثر عرضة بمعدل 7% لضغط الدم مقارنة مع الأطفال الذي يحتلون ترتيب مختلف في العائلة. اما عن نتائج هذه الدراسة فيحلّل الخبراء أنّ الإفراط في تدليل الطفل البكر بواسطة الأطعمة وعدم خبرة الأهل الكافية في تجربتهم الأولى بالأطعمة التي تضر بالطفل وتسبب له البدانة قد تكون عاملا أساسيا في تعرض الطفل البكر للبدانة. وفي المقلب الآخر، سبق وبينت دراسات أخرى أنّ الطفل البكر قد يكون أذكى من اشقائه نظرا الى اهتمام والديه كثيرا في تحصيله العلمي وتشجيعه على التعلم بالإضافة الى حماسهما لاكتسابه مهارات تعليمية!

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com