شخصيات

 

عمو زكي قدّم (جنة الأطفال) أول برنامج إذاعي تربوي موجه للأطفال في العالم العربي

عدد المشاهدات   426
تاريخ النشر       06/04/2019 06:56 AM



عمو زكي احد المربين الاوائل في الاذاعة، الذي كانَ يهتم بالنشاطات اللا صفية في المدارس. وهو اول من اهتم بالطفولة في العالم العربي.. من خلال نشاطاته المختلفة.

نبذة عن حياته
ولدَ (زكي مكي قاسم الحسني) الشهير بـ(عمو زكي) في بغداد في منطقة الفضل محلة (القرة غول) عام 1912 وقد عرف منذ نشأته حبه للاطفال حيث عرف معاناة الطفولة وصعوبتها من خلال المعاناة التي حصلت به فقرر ان يفعل شيئا جديدا من اجل الطفولة المحرومة.. اصدر اول عمل له عرف بـ(جنة الاطفال) في منتصف الثلاثينات، بعد ان بدأت اذاعة بغداد بثها المحدود.

مجلة دنيا الاطفال
في أيار 1945 اصدر عمو زكي مجلة دنيا الأطفال وهي (كراسة تهذيبية) تصدر بموافقة وزارة المعارف. وكان غلاف عددها الأول يحمل صورة الملك فيصل الثاني وحوله فرقة أطفال (عمو) زكي. وأفصح عمو زكي عن دنيا الأطفال في العدد الأول منها أنها «تحمل للأطفال الأعزاء القصص التي تربي في نفوسهم كثيرا من الخصال الطيبة« وفي الإذاعة قال عنها من خلال برنامجه الصباحي: انه راغب إن يوسع مجال عمله هذا بين الأطفال عن طريق إصداره هذه الكراسة ودنيا الأطفال كان عمرها قصيرا حيث توقفت عن الصدور.

مجلة روضة الأطفال
هذه المجلة كانت تخضع لحالات المد والجزر حسب ما يتوفر من إمكانيات صدورها ظرفيا وماديا كما يبدو حيث صدرت أعداد متفرقة منها في فترات متباعدة في الأربعينات وأوائل الخمسينات وكان صاحبها السيد توفيق علي ثروت الذي يجابه بالعثرات على ما يبدو وينهض نشطا بعد كل كبوة مؤكدا عزمه «على بذل أقصى الجهود لمواصلة الصدور« وكان ما ينشر فيها قصص وحكايات ممتعة ومتابعات ونتاج الأطفال من خلال كتاباتهم وأسماء وصور هواة التعارف.. وكانت مساهمة الطلبة فيها بنسبة عالية طباعتها كانت أنيقة وكان غلافها بأربعة ألوان وبعض صفحاتها بلونين ويبدو إن وزارة المعارف هي التي تتولى إصدارها وكانت تصدر بعشرين صفحة. وقد حظي العدد الأول بترحيب وزير المعارف ومتصرف لواء بغداد بها آنذاك.

مجلة جنة الاطفال
في عام 1960 اصدر عمو زكي مجلة باسم "جنة الأطفال" واعتبر مشرفا عاما عليها وصاحبة الامتياز كانت السيدة سلمى محمد النائب ورئيس تحريرها المحامي ناصر كمال الدين.
ما ينشر فيها كان يقتبس من بعض الحكايات والطرائف في المجلات العربية وتحتوي على بعض الرسوم أحيانا (المنقولة) إما ما يخصها من رسوم فقد كانت ضعيفة جداً بواقع الدعم المالي لمهمتها كانت تنشر الإعلانات الرسمية والتجارية القصيرة ووصلت بها الأمور إلى أن تنتشر مسابقات تجارية وتوقفت هي الأخرى عن الصدور بعد فترة قصيرة ولكن يبدو أن السيد عمو زكي ظل مثابرا ومتحمسا في دعم صحافة الأطفال فأصدروا عام 1968 مجلة الجيل الجديد وهي لم تختلف عن سابقتها من حيث التبويب والهدف العام.

برنامج جنة الأطفال
يعد (جنة الاطفال) اول برنامج اذاعي تربوي موجه للأطفال في العالم العربي، بدأ تأسيسه في منتصف الثلاثينات، بعد ان بدأت اذاعة بغداد بثها المحدود، تضمن البرنامج حكايات وقصصا، ومشاهد تمثيلية قصيرة يقوم بها الاطفال تدور حول المثل والاخلاق الحميدة والخير، واستمر البرنامج يقدم في الاذاعة بدون انقطاع. ومن ذكريات هذا البرنامج الاذاعي في بداية الخمسينيات من القرن الماضي كنت في (روضة الرياحين) الكائنة في منطقة العيواضية عندما اختار عمو زكي من اطفال الروضة مجموعة للتدريب على نشيد (زوزو عند سيارة) وذهب  الى دار الاذاعة في الصالحية ليسجل هذه الفعالية، بصحبة احدى معلمات الروضة. ثم اخذ يقدم البرنامج من على شاشة تلفزيون بغداد بعد ان بدأ بثه المنظم بعد عام 1957، وكان يشرك في البرنامج اطفالا يختارهم من المدارس. واستمر البرنامج الى منتصف السبعينات. يعتبر عمو زكي هو اول من حاول ان يتوجه الى داخل عالم الطفل، ويخاطبهم بلغتهم البسيطة عن طريق الحكايات والاغاني واللعب، واستمر البرنامج يقدم لفترة تجاوزت الاربعين عاما، وعاش كل العصور السياسية التي مرت على الدولة العراقية، و توقف البرنامج بوفاة عمو زكي في السبعينات من القرن الماضي.
في نهاية كل حلقة من حلقات جنة الاطفال كان يقول: الى اللقاء اعزائي واصدقائي الاطفال في حلقة قادمة من جنة الاطفال وعمو زكي .

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com