شخصيات

 

فيكتوريا.. الملكة الأطول عمراً في إنكلترا

عدد المشاهدات   390
تاريخ النشر       13/04/2019 07:03 AM


الملكة فيكتوريا هي ملكة المملكة المتحدة التي حكمت أطول فترة في تاريخ المملكة المتحدة. شهدت البلاد خلال حكمها ازدهارًا وتوسعًا كبيرًا.

نبذة عن الملكة فيكتوريا
أليكسندرا فيكتوريا هي أشهر ملكة للمملكة المتحدة تُعرف فترة حكمها باسم العصر الفيكتوري بسبب تمسكها الصارم بالمبادئ الأخلاقية واندفاعها لرؤية المملكة المتحدة تتقدم وتصبح أكثر أهمية وقوة. كانت الملكة فيكتوريا واحدة من أكثر ملوك العالم انتاجًا، والتي حكمت ثاني أطول فترة حكم في تاريخ بريطانيا، وكان ذلك رقمًا قياسيًا حتى عام 2017 عندما تجاوزته الملكة إليزابيث الثانية. خلال توليها العرش كانت المملكة المتحدة تشهد توسعاً كبيرًا في كل المجالات سواء التكنولوجية أو الصناعية أو التواصل. حيث أنَّ قطارات الأنفاق التي أصبحت جزءا أساسيا في نظام النقل البريطاني يعود تأسيسها إلى العصر الفيكتوري، وكذلك الجسور والطرق والسكك الحديدية الموجودة الآن ظهرت لأول مرة في عهدها. بعيدًا عن الأعمال الصناعية والتكنولوجية فقد عملت فيكتوريا على تحويل واقع المملكة المتحدة عن طريق القضاء على الفقر وتقليل الاختلافات الطبقية، كما زاد معدل محو الأمية بشكل كبير في عهدها.
 
بدايات الملكة فيكتوريا
ولدتِ الملكة فيكتوريا في 24 مايو عام 1819 في قصر كنسينغتون في لندن. والدها هو دوق كنت ووالدتها فيكتوريا أميرة ساكس كوبرغ سالفيلد. عمّدها الأسقف كانتربري في القصر. كانت فيكتوريا الخامسة في خط الخلافة بعد والدها وأعمامها. وبعد وفاة جدها ووالدها في عام 1820 كانت الوريثة التالية لدوق كلارنس، حيث استلم الملك ويليام المسؤولية حتى بلغت الثامنة عشر من عمرها. في طفولتها نشأت على مبادئ وبروتوكولات دقيقة، وكانت والدتها تمنعها من مقابلة أشخاص جدد مما جعلها حزينة وكئيبة دائمًا. تلقت تعليمها من معلمين خصوصيين في المنزل حيث علموها مختلف المواضيع واللغات منها الفرنسية والإيطالية والألمانية واللاتينية، وفي أوقات الفراغ كانت تلعب مع دميتها. منذ عام 1830 أجبرتها والدتها والمفتش السير جون كونروي على القيام بجولات على امتداد البلاد، وكانت فيكتوريا تكره هذه الجولات كثيرًا.

إنجازات الملكة فيكتوريا
أصبحت ألكسندرا فيكتوريا الوريث الشرعي والقانوني للعرش بعد وفاة عمها الملك ويليام الرابع. اختيرت لتكون ملكة المملكة المتحدة وحذف اسمها الأول لتُعرف في عام 1837 باسم الملكة فيكتوريا. حسب القانون السالي كانت ممنوعة من وراثة حكم عائلة هانوفر، وبذلك ورثت كل شيء ما عدا هانوفر التي استلمها دوق كمبرلاند الذي كان في المرتبة التالية لوراثة العرش حتى تزوجت وكونت عائلتها الخاصة. في 28 حزيران عام 1838 توجت رسميًا كملكة، وأصبحت أول ملكة تقيم في قصر بكنغهام. في بداياتها كانت تعتمد على رئيس الوزراء اللورد ملبورن في اتخاذ القرارات المهمة حيث كانت صغيرة جدًا ونشأت بينهما علاقة أب وابنته. في بدايات حكمها كانت محبوبة ولكن ادعاءاتها ضد وصيفة والدتها ليدي فلورا و السير جون كونروي في عام 1839 أدت إلى تشويه سمعتها. بنتيجة ذلك استقال اللورد ملبورن من منصب رئاسة الوزراء ولكنه عاد إلى منصبه بعد عدة أسابيع. بعد زواجها من الأمير ألبرت في عام 1840 فرض سيطرته وعزم على حل كل مشاكلها السياسية والشخصية. لكن خلال فترة حكمها تعرّضت لعدة محاولات اغتيال، الأولى من قبل جون فرانسيس الذي حاول قتلها مرتين، وبعده من قبل جون ويليام بين والفيلسوف ويليام هاملتون والضابط روبرت بات. كان عام 1845 عصيبًا حيث تعرضت البلاد (وبالأخص أيرلندا) لمجاعة كبيرة، وأدت هذه الحادثة المأساوية إلى وفاة وهجرة ملايين الأشخاص. بنتيجة ذلك استقال بيل من منصبه في العام التالي وحلَّ محله اللورد جون رسل. خلال حكمها عملت على توطيد العلاقات مع فرنسا، حيث نظمت زيارات بين العائلة المالكة البريطانية وعائلة أورليان. وأصبحت أول حاكم بريطاني يزور أصحاب السيادة الفرنسية. كما زارت أيرلندا في عام 1849 . في أبريل من عام 1855 زار نابليون الثالث البلاد وأصبح واحد من أشد حلفاء بريطانيا، ولكن بعد محاولة اغتياله ضعفت العلاقة بين بريطانيا وفرنسا. حاولت الملكة فيكتوريا تحسين العلاقة عن طريق إعادة تعيين اللورد ديربي كرئيس للوزراء، ولكنَّ اللورد بالمرستون عزله بسبب سوء الأحوال في البحرية الملكية بالمقارنة مع نظيرتها الفرنسية. بعد وفاة زوجها دخلت في فترة عزلة وامتنعت خلالها عن القيام بالمهام الملكية، كما أنها امتنعت عن الظهور في الأماكن العامة. وقد أدت عزلتها إلى تزايد نمو الحركة الجمهورية في البلاد. لكن في السنوات التالية قامت بعدة أمور لتستعيد شعبيتها بين الجماهير. وفي عام 1876 كان بينجامين دزرائيلي رئيسًا للوزراء عندما أخذت لقب إمبراطورة الهند. في 23 سبتمبر عام 1896 كان يومًا مميزًا في تاريخ الملكة البريطانية حيث تجاوزت جدها لتصبح الملكة الأطول عمرًا في إنكلترا.

أشهر أقوال الملكة فيكتوريا
الأحداث العظيمة تجعلني هادئة وصامتة، السخافات فقط هي ما تثير غضبي. أريد أن أحذر من العلاقات العاطفية الكبيرة مع الفنانين لأنها مغرية جدًا وخطيرة قليلًا. لم نكن مهتمين باحتمالات الهزيمة. هي لم تكن موجودة. الزواج ليس تسلية بل فعل مقدس، وبشكل عام حزين.
 
حياة الملكة فيكتوريا الشخصية
في عام 1836 قدم خالها ليوبولد اقتراحًا للزواج وهو ابن أخيه الأمير ألبرت من ساكسونيا كوبورغ وغوتا. بنفس الوقت قدم الملك ويليام اقتراحًا هو الأمير ألكسندر من هولندا. وكانت الملكة فيكتوريا معجبة بالأمير ألبرت منذ أول لقاء بينهما، ومع الوقت كانت علاقتهما العاطفية تزداد قوة. وفي 10 فبراير من عام 1840 تزوج الثنائي في الكنيسة الملكية بقصر سانت جيمس. في 21 أكتوبر عام 1840 رُزق الثنائي الملكي بابنتهما الأولى المُعمدة باسم فيكتوريا. بالرغم من أنها لم تكن مُغرمة بالأطفال وتكره الحمل إلا أنهما أنجبا ثمانية أطفال آخرين هم: ألبرت إدوارد، أليس، ألفريد، هيلينا، آرثر، ليوبولد، بياتريس، لويز. في بداية ستينات القرن التاسع عشر عانى زوجها ألبرت من مشاكل مزمنة في المعدة كما أُصيب بالحمى التيفية التي أدت إلى وفاته في 14 ديسمبر عام 1861. عاشت فيكتوريا صدمة كبيرة وحزنا شديدا ورفضت ارتداء أي شيء غير اللون الأسود حتى أطلق عليها لقب Widow of Windsor.

وفاة الملكة فيكتوريا
في عام 1883 سقطت فيكتوريا عن السلالم مما زاد من سوء حالة الروماتيزم لديها وبقيت تعرج لبقية حياتها. لفظت أنفاسها الأخيرة في 22 كانون الثاني عام 1901. أقيمت مراسم الجنازة في 2 شباط في كنيسة القديس جورج بقلعة ويندسور، ودُفنت بجانب الأمير ألبرت في ضريح فروغمور بمنتزه ويندسور. استلم الحكم بعدها ابنها الملك إدوارد السابع.

حقائق سريعة عن الملكة فيكتوريا
استلمت الملكة فيكتوريا البريطانية الحكم لمدة 63 سنة و7 أشهر والتي كانت أطول فترة حكم فيها ملك بريطاني والأطول على الإطلاق بين الملكات الإناث حتى تحطيمها مؤخراً. في ستينات القرن التاسع عشر ظهرت إشاعات عن علاقة رومانسية بين الملكة فيكتوريا والوصيف جون براون من اسكتلندا. كانت قصة العلاقة بين الملكة وجون براون موضوع فيلم Mrs. Brown في عام 1997. سميت العديد من الأماكن والمعالم الأثرية باسمها تكريمًا لها على مساهماتها وحكمها.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com