منبر المشرق

 

حلم الطفولة في اعماق دجلة

عدد المشاهدات   214
تاريخ النشر       14/04/2019 12:11 AM


تفتحت الازهار في يوم ربيعي موصلي بعد معاناة هبوب رياح التطرف والتأسلم السوداء ممزوجة بغبار البارود وصوت الانفجارات ... وتفجير الدور ... وأزيز الرصاص الغادر ... وتشتيت العوائل وتفريقها ... وسيطرة قطعان وحوش الاجرام والرذيلة المعادية للإنسان وتطوره ... وانهالت فؤوس الغدر لتهشيم التراث العراقي بأيادي هولاكيه جديده وبلباس التأسلم  ... وتدمر كل شيء ... الشارع ... البناية ... البيت ... المستشفى ... الكهرباء ... الماء ... الجامع ... الحدباء ... وتحولت الموصل الى ديار خربه واطلال موحشة ولم يسلم من ايادي الغدر كل شيء ... وفزعت الرجال وشدوا الحزم ليهزموا الشر وامتدت اليد الالاهية لمساعدة رجال العراق واستطاعوا طرد الغزاة عن ارض ام الربيعين ... فرحنا جميعاً وتصببت دموع فرحة النصر واستقر الوضع وبدأت زهور الطفولة تتفتح ... وقرروا زيارة مرفق سياحي ليخففوا معاناة القهر الداعشي .. تهيأت الاطفال والاباء والامهات ليلاً وحضروا ملابسهم وبدأت احلام الطفولة تنتظر صباح يوم جميل ليلعبوا ويمرحوا في الجزيزة السياحية ويلعبوا مع فرشات الورود الملونة ... نهضوا صباحاً فرحين ارتدوا ملابسهم واصطحبوا اهليهم للذهاب الى جزيره الشقاء وركبوا عبارة الموت وهم يحملون اكياس الحلوى والجبس والفرحة تملئ نفوسهم ولم يعلموا ان دجلة تنتظرهم لتحول الفرحة الى حزن وشقاء وانقلب العبارة لسبب ما واطبقت على زهور ام الربيعين كانطباق شبكة الصياد على صيده ومات حلم الطفولة في اعماق دجلة واكلت اسماك دجلة حلوياتهم وجبسهم وطفت جثث الابرياء على نهر دجلة ... وجلست العجائز على ضفاف نهر الموت تدعوا وتنشر الخبز في النهر لاعتقادها بظهور المفقودين ... واخذ كل من ضحاياها هذا يدفن خطيبته ويخاطبها وهذا يدفن فلذات كبده وهذا ... وهذا ... وهذا يشدوا بعتاب على دجلة ويقول لدجلة ... ترى من لون ثوب طفل ام الربيعين بأطيانكِ يا دجلة الخير يا ام البساتين ... لماذا غدرتي بالأطفال المساكين ... هل انتِ ام القدر ... ام اعصار زوبعة غدر ... ام خنجر حقد النساء والاطفال ... يا دجلة ابتعلتي الف مسكين في جسر الائمة واليوم اكثر من 200 بريء من ام الربيعين هل انتِ داعشية ... نعتب عليكِ يا شقيقه العراق وزرعه ... ونقول هيهات دجلة الخير تقدم على الغدر وتبتلع الاطفال وملاعيبهم ... ونقول كارثه ام الربعين ... كارثه ام الكارثتين ما هي الا نتيجة ( انه شعليه بأخوي ولا بيه.. ياهو الي يأخذ امي اسمي عمي )
بلاسم محمد الحمودي

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com