منبر المشرق

 

جامعة البصرة 52 عاماً معين لا ينضب

عدد المشاهدات   190
تاريخ النشر       20/04/2019 10:40 PM


بمناسبةِ ذكرى تأسيس جامعة البصرة الـ52 والتي تصادف في شهر نيسان الحالي كان للأستاذ الدكتور محمد ناصر(1911-2002): وهو من مواليد البصرة جنوبي العراق، حاصل على درجة الدكتوراه في التربية وعلم النفس من جامعة كولومبيا في الولايات المتحدة الاميركية، وتسنم مناصب عديدة منذ ثلاثينيات القرن العشرين صعوداً منها منصب وزير التربية والتعليم في الحادي والثلاثين من شهر حزيران من سنة 1964، انجازات عديدة كان ابرزها انشاء جامعة البصرة. في جلسة مجلس الوزراء المنعقدة في 11/ شباط/1964 وافق على اختيار الموقع الجديد للجامعة وخصص مبلغ (5) الاف دينار للمباشرة بالعمل إضافة الى مبلغ (100,000) مائة الف دينار مقدم من مؤسسة كولبنكيان. وقد صرح محمد ناصر في 12 آذار سنة 1964 أنه سيُباشر بإنشاء جامعة البصرة لنشر التعليم الجامعي جنوبي العراق وتأمين التعليم في منطقة الخليج العربي, ولتوفير الملاكات التعليمية والتدريسية والمستلزمات الدراسية الاخرى للجامعة الجديدة. في بداية صيف عام 1964 بدأ العمل بتأسيس جامعة البصرة وكان التخطيط الأولي أن تكون فرعاً لجامعة بغداد ولهذا جاء الدكتور عبد العزيز الدوري رئيس الجامعة المذكورة الى البصرة ومعه عدد من مساعديه واطلعوا على الامكانات المتاحة وزاروا الموقع الذي من المقرر أن يكون مكاناً للفرع المؤمل أنشاؤه وصار الرأي لديهم إنشاء أربع كليات. بدأت الاجراءات تسير بخطى سريعة فقبل أن ينتهي الصيف تقرر تعيين الدكتور عبد الهادي محبوبة التدريسي بقسم اللغة العربية بكلية التربية نائباً لرئيس جامعة بغداد في البصرة وجاء الى البصرة عدد من الاساتذة وموظفي جامعة بغداد للاطلاع على سير العمل ولاستكمال المتطلبات من مبانٍ وغيرها وبخاصة وقد اختير لذلك بنايات المجموعة الثقافية التي كانت قد أُنشات في قضاء شط العرب (التنومة) لموقعها البعيد عن مركز المدينة الأمر الذي يوفر أجواءً دراسية أفضل, بعد ذلك جاء البصرة نائب رئيس الجامعة وعمداء الكليات الذين أطلق عليهم اسم (المشرفون على الكليات العلمية والادبية والحقوق) و قد تعاون الجميع في سبيل إتمام المتطلبات للعمل الدراسي. كانت الجامعة عند تأسيسها قد تكونت من ثلاثة مبانٍ خصّص الأول منها للدراسات النظرية وخُصّص المبنى الثاني للمختبرات العلمية أما الثالث فحول الى قسم داخلي لسكن الطلبة القادمين من المحافظات الأخرى, وفضلاً عن هذا كان هناك ثماني دور سكنية لأعضاء الهيئة التدريسية لفرع الجامعة هذا وأن هذه المباني كانت تابعة أصلاً الى وزارة التربية, وقد خصصتها المديرية العامة للتربية في البصرة أن تكون معهداً للمعلمين ونظراً للحماس الذي انتشر في البصرة وافقت المديرية المذكورة على إعطائها لتكون مقراً لفرع جامعة بغداد في البصرة وتعاون الجميع من أجل توفير ما يمكن لهذا المشروع الكبير. ان الجهود المتواصلة والمستمرة والتعاون الذي قدّمته جامعة بغداد والجهد الذي أبداه المسؤولون عن الفرع في البصرة ومتابعة الوزير محمد ناصر نجح في تحقيق الحلم العلمي فكانت بداية العام الدراسي الأول في يوم الرابع والعشرين من شهر تشرين الاول سنة 1964 فجاءها الطلبة من محافظات العراق والخليج العربي وكانت الكليات الاولى هي كلية الاداب وكلية الحقوق ((القانون الان)) وكلية العلوم وكلية الهندسة. ومن بين النشاطات التي قامت بها الوزارة, بتوجيه من الوزير محمد ناصر, تأسيس المكتبات التي ارتبطت بتطور الجامعات من النواحي الثقافية والعلمية والاعلامية. حيث تأسست المكتبة المركزية لجامعة البصرة بالتزامن مع تأسيس الجامعة المذكورة وكانت تحتوي في بداية تأسيسها على مجموعة قليلة من الكتب ثم بدأت تتوسع سريعاً, وضمّت في محتوياتها مختلف الكتب والمجلات والمطبوعات العربية والأجنبية والنشرات والخرائط بلغات عديدة معظمها باللغة العربية والانكليزية بالإضافة الى المراجع والمخطوطات. وقد قام محمد ناصر اعترافاً بفضل محافظته عليه بإهداء المكتبة المذكورة عند تأسيسها ألف مطبوعة من الكتب الخاصة به ثم أهداها لاحقاً قبل وفاته نحو (5) الاف كتاب في مختلف المواضيع ثم قامت جامعة البصرة بتوسيع وتطوير المكتبة بتخصيص الأموال لها حيث تم منح الجامعة مبلغ ألف دينار لمكتباتها وتزويدها بالكتب. اتخذت الجامعة طريقاً في التدريس أعتبر الدراسة في كل الصفوف الأولى دراسة عامة ويبدأ التخصص الدراسي في العام الثاني باستثناء كلية الحقوق (القانون) التي تكون الدراسة عامة فيها حتى نهاية السنة الدراسية الرابعة. واستمرت الجامعة في البصرة فرعاً من جامعة بغداد يديرها نائب لرئيس الجامعة الأخيرة لمدة (سنتين ونصف) الى أن شرع بعد ذلك قانون استقلال جامعتي الموصل والبصرة عن جامعة بغداد رقم (8) ونشر في الجريدة الرسمية بالعدد الصادر في اليوم العشرين من شهر شباط سنة 1967 واعتبر نافذاً في اليوم الأول من شهر نيسان من العام المشار إليه، ومن الجدير بالإشارة ان الاستاذ الدكتور محمد ناصر توفي سنة 2002 في بغداد. المصدر:  محمد ناصر ودوره التربوي والثقافي والسياسي في العراق حتى عام 1967، (رسالة ماجستير غير منشورة)، كلية الاداب، جامعة البصرة، 2018.
علاء عريبي غانم البنداوي

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com