منبر المشرق

 

الرجولة العراقية في خطر

عدد المشاهدات   208
تاريخ النشر       20/04/2019 10:41 PM


سبقَ وان شاهدت احد فيديوهات الدكتور هاشم العقابي وكانت بعنوان (الانوثة العراقية في خطر) وقد اثبت في تلك المحاضرة ان الأنوثة العراقية تتعرض للخطر من خلال ظاهرة احدى سياسيات العراق التي ارتضت لنفسها ان تتقمص دور الرجل في طروحاتها ومناقشاتها وفي كل تفاصيل حياتها السياسية، وقد بين ان السبب في ذلك يعود الى ان كل الأنظمة الشمولية دائما ما تستهدف الأنوثة بالدرجة الأساس لانها لا تروق لهم، وأوضح ايضا ان المجتمع فيه الرجل والأنثى وبينهما حد فاصل فالأنثى اذا تجاوزته فإنها تسترجل وتصبح نشازا في المجتمع كظاهرة هذه السياسية، اما الرجل اذا مال نحو الأنوثة فإنه يسمى مخنثا وينبذ من محيطه حتى انه يحتقر اجتماعياً وهو موضوعنا اليوم، نحن الآن امام حالة استشرت في المجتمع العراقي الا وهي حالة ظهور الشباب المخنثين وهي حالة خطيرة جداً وتكاد تكون اخطر من الحالة التي ناقشها الدكتور العقابي وعلى النقيض منها.. وقع تحت يدي فيديو يتحدث فيه نموذجان من الشباب العراقي لا يمكن تمييزهما عن الأنثى وهما يتحدثان بكل ثقة ويناقشان سلبيات اجتماعية لسنا بصدد ذكرها.. وبمجرد مشاهدة اشكالهما سترى الى اي مستوى انحدر الشباب العراقي.. فيا ترى ما هو السبب؟ هنالك من يقول ان السبب ينحصر بالتربية البيتية والتفكك العائلي الذي اصاب المجتمع العراقي في السنوات الاخيرة، اما انا فأعزو ذلك الى إلغاء الخدمة العسكرية الالزامية  للشباب حيث كانت مدارس القتال ومراكز التدريب هي مصنع الرجولة وعرين الأبطال وحقيقةً لفت انتباهي تعليق احدى الفتيات على احد الفيديوهات الذي يظهر به احد الشباب المخنثين ما نصه ((أبوس ايدك وزير الدفاع بس رجع الخدمة العسكرية تره ضاعوا كل الشباب وبعد سنتين ما نلكي شاب نتزوجه وراح ينقرض المجتمع العراقي وانت المسؤول)) وانا أؤيد ما ورد في تعليقها البسيط وأناشد كل الجهات ذات العلاقة في الحكومة لتبني هذا الموضوع لانه حقيقة يستحق منا الاهتمام الشديد واقول للدكتور الرائع هاشم العقابي ان الرجولة أيضاً في خطر ولكنها في خطر أعظم.. الموضوع يستحق المناقشة.
محمد الغازي

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com