قوس قزح

 

طلقني وهات كل اللي في القايمة .. الزواج السريع «سبوبة» جديدة للسيدات

عدد المشاهدات   232
تاريخ النشر       03/05/2019 10:06 PM



المؤخر وقائمة الزواج والشبكة، هذه الأمور التي يصر أهل العروس على كتابتها ضمانا لحق ابنتهم في حالة غدر زوجها بها تجد ما يؤمن حياتها من مال، تحول ليصبح وسيلة جديدة لنصب الفتيات على الشباب، حيث استحدثت الفتيات نوعا جديدا من الزواج وهو زواج «السبوبة» فبعد الزواج بأيام تطلب الفتاة الطلاق مطالبة بكل ما كُتب في قائمة الزواج، ويصبح الزوج ليس إلا اسم ستقترن به لعدة أيام في سبيل الحصول على أموال قد تتخطى مائتي الف جنيه.  هذه الظاهرة غير المألوفة على المجتمع المصري، والتي انتشر حدوثها في القرى والمدن ومعظمها حدث لأزواج صغار السن كُتب عليهم أن يقعوا في فخ شريكة العمر. كانت الأمور مستقرة بين الشاب «م.م» صاحب الـ26 عاما وحبيبته «ن.ب» التي تصغره بثلاثة أعوام، طيلة سنوات الخطوبة الثلاث يخرجا معا ويتبادلن الزيارات العائلية، كانت خطبتهم بمثابة ثورة على تقاليد القرى الريفية بقصر فترة الخطوبة واختيار الأهل لزوجة الابن، فالشاب خريج كلية التجارة أصر على خطبة زميلته بالجامعة ورغم اعتراض أهله في بادئ الأمر «عشان غريبة مش من البلد ولا العيلة» إلا أنهم في النهاية رضخوا لرغبته، وظلت الأمور مستقرة حتى أقيم حفل الزفاف في يونيو 2018 بإحدى قرى محافظة الشرقية، وكان حفلا ضخما فزينت "ليلة الحنة" التي تسبقه دماء الذبائح التي نحرت احتفالا بزواج آخر الابناء. عشرة أيام مرت في هدوء بعد إتمام الزفاف، استقبلا خلالهم المهنئين من الأقارب والأصدقاء، وفي اليوم الحادي عشر كان الشاب قد ذهب للجلوس مع أسرته ليتفاجئ بعد رجوعه للمنزل باختفاء زوجته، انتابه القلق وراح يبحث عنها عدة ساعات حتى تلقى اتصال هاتفي منها «أنا في بيت أبويا..طلقني بالمعروف وهات كل حقوقي». وتوضح الإحصاءات الرسمية الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن عدد عقود الزواج بلغ حوالي 913 ألف حالة في عام 2017، وبلغ عدد حالات الطلاق 198 ألف حالة وهو ما يعني أن مصر شهدت 21.7 حالة طلاق أمام كل 100 حالة زواج في عام 2017 ولكن لم يتم تحديد من هو المتسبب في حدوث الطلاق !

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com