الاولى

 

مجلس نينوى: البرلمان سبب الصراعات حول منصب المحافظ

عدد المشاهدات   44
تاريخ النشر       06/05/2019 10:19 PM




المشرق – قسم الاخبار:
أكدَ مجلس محافظة نينوى، أن البرلمان الاتحادي سبب الصراعات حول منصب المحافظ، لافتا إلى أن قوى داخله تتصارع حول المنصب وأن كثيرا منها  ليس لها وجود أو تمثيل في نينوى. وقال عضو المجلس، عبد الرحمن الوكاع: إن أكبر مشكلة تعاني منها نينوى اليوم، هو صراع القوى السياسية داخل البرلمان الاتحادي حول المنصب، علما بأن كثيرا من تلك القوى ليس لها وجود أو تمثيل في نينوى، لذلك حين أراد مجلس نينوى انتخاب محافظ جديد هدد من قبل مجلس النواب بالتصويت على حله. وأشار إلى: ان نينوى ومجلسها اليوم صارا ضحية تلك الصراعات، وبدلا عن التركيز على إعادة إعمار المحافظة المحطمة، تحول الموضوع بعد أكثر من عام على طرد داعش إلى مجرد صراع على منصب المحافظ. ورجح الوكاع، تراجع الخلافات بين الكتل وانتخاب محافظ جديد في غضون الأيام القليلة المقبلة، وذلك بعد وصول قرار المحكمة الإدارية المتعلق بقانونية إقالة المحافظ السابق. على الصعيد ذاته قال عضو مجلس محافظة نينوى عن كتلة تحالف نينوى الوطني حسام الدين العبار، كتلة تحالف نينوى الوطني داخل مجلس المحافظة تتعرض لضغوط سياسية لتتنازل عن منصب المحافظ. وقال العبار: إن منصب محافظ نينوى يعتبر من حصة تحالف نينوى الوطني والذي يضم مكونات العرب والتركمان وكوتا المسيحيين وكوتا الأزيدية داخل مجلس المحافظة، مضيفا: ان الكتلة تتعرض لضغوط من قبل بعض الشخصيات السياسية التي تجد لها حظوظا في تقبلها داخل مجلس محافظة نينوى والقضية اصبحت واضحة كل من استبعد عن الاختيار اخذ يتكلم عن قضية شراء المناصب والابتزاز. وأوضح: ان منصب المحافظ محكوم لتحالف نينوى وان يكون هذا المنصب من حصتها لمكانة نينوى واهميتها الاستراتيجية والاقتصادية، لافتا أن التحالف سيذهب لاختيار الشخصية المناسبة لخدمة اهالي المحافظة وتقديم لهم الخدمات.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com