اسرة

 

أهمية تجمع العائلة على المائدة في رمضان

عدد المشاهدات   348
تاريخ النشر       13/05/2019 02:57 PM


لرمضان نكهة مختلفة عن باقي الأشهر، خصوصاً تلك المائدة الرمضانية التي تجمع الأهل والأحباب في جو جميل ومميز حولها. حيث يعزز شهر رمضان المبارك المحبة والألفة وتواصل العائلة، ويقرب البعيد، ويجمع الأحبة على مائدة الإفطار التي تلم شمل العائلة الذي فرقته مشاغل الحياة الكثيرة والمتعددة وتعزز الترابط العائلي. تحث فيمتو ضمن حملتها الرمضانية التي تحفز الأجواء العائلية المميزة، على أهمية تجمع العائلة حول المائدة في رمضان. فهي مازالت من أهم طقوس التآلف والمحبة والتي تجمع العائلة كبيرهم وصغيرهم في أجواء من المودة والسعادة. وتعتبر أن من أجمل ما يميز شهر رمضان هو اجتماع الأسرة والأحبة في منزل واحد، لذا فقد حرصت على أن تحفز هذه العلاقات العائلية الجميلة في رمضان. فوجبة الإفطار تقليد مفعم بالإيجابيات الاجتماعية الحميدة، وأحد أهم طقوس الشهر الفضيل لترابط أفراد الأسرة الواحدة وتعميق وشد أواصر العلاقة العائلية. وعلى هذه المائدة يلتقي الأب والأبناء والأحفاد. لذا فهي وسيلة رائعة للتواصل بين جميع الأجيال في العائلة. وذلك عبر تجاذب أطراف الحديث في الشؤون العائلية. فخلال أشهر السنة كثيراً ما يتناول كل فرد من أفراد الأسرة الطعام لوحده حسب وقت عمله أو دراسته، ويفتقد هذا التواصل الذي تعود لتجمعه مائدة الإفطار في رمضان والتي تخلق أجواءً مثالية مفعمة بالمحبة. بالإضافة لكون تجمع العائلة على المائدة يعد وسيلة مميزة لتعليم الأطفال آداب المائدة وأصولها. إنه وقت العائلة بامتياز فمأدبة الإفطار تقليد عائلي موروث ومحبب، يعزز روح المحبة وصلة الأرحام. ويعد الشهر الفضيل بكل طقوسه الروحانية الرائعة فرصة ذهبية لعودة التآلف والمحبة بين أفراد الأسرة.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com