رياضة

 

في الجولة الماضية من دوري الكرة... المتصدر يقترب من التتويج والوصيف يتعثر والنوارس تستعيد عافيتها

عدد المشاهدات   69
تاريخ النشر       15/05/2019 12:02 AM


بغداد/ رافد البدري
اختتمت مباريات الجولة السادسة والعشرين من منافسات الدوري الممتاز حيث أقترب فريق الشرطة من التتويج بعد تمسكه بصدارة الترتيب العام برصيد 66 نقطة، اثر الفوز الكبير الذي حققه على الكهرباء، بينما تعثر الوصيف القوة الجوية الذي أضاف نقطة  لرصيده 55 نقطة، بعد ان تعادل سلبياً بدون اهداف مع مضيفه فريق اربيل، وحافظ فريق الكرخ على مركزه الثالث برصيد 49 نقطة، رغم الخسارة التي تعرض لها من فريق النفط بهدف دون رد، ورفع النفط فيها رصيده الى 37 نقطة في المركز السابع، واستعاد فريق الزوراء عافيته بعد الفوز الكبير على البحري والذي رفع من خلاله رصيد الى 44  نقطة .
(المشرق) أعدت هذا التقرير حول فرق المربع الذهبي بانتهاء الجولة السادسة والعشرين:

الشرطة تتألق
حقق فريق الشرطة فوزاً عريضاً على الكهرباء بنتيجة (5-3)، حيث شهدت المباراة مهرجاناً من الاهداف بلغت ثمانية، واحتسب فيها حكم المباراة اربع ضربات جزاء، ثلاثة منها للشرطة، وواحدة لفريق الكهرباء، سجلت جميعها، قدم الفريقان مباراة هجومية وسريعة وعلى مدى شوطيها، كما ظهر لاعبو الكهرباء بمستوى فني راقي جداً، وتمكن من مجاراة الفريق الشرطاوي، بل وتفوق عليه في بعض الاحيان، تقدم الكهرباء عن طريق سجاد رعد في الدقيقة 24، بعد ان تمكن من تهيئة الكرة التي وصلت اليه وسددها بالمباشر على يسار الحارس، ولم تمض سوى دقيقتين على الهدف، تمكن المحترف الحسن ديالو من تسجيل هدف التعادل(د 26)، وبعد مرور دقيقتين سجل علاء عبد الزهرة  الهدف الثاني لفريقه، بعد ان استغل تباطا المدافعين وسددها قوية داخل المرمى (د28)، وفي الدقيقة 36 احتسب حكم المباراة ضربة جزاء  للشرطة نتيجة اعثار متعمد، اضاف منها علاء عبد الزهرة الهدف الشخصي الثاني له، والثالث لفريقه، لينتهي الشوط الاول بتقدم الشرطة (3-1)،ومع بداية الشوط الثاني والذي بدا الكهرباء فيه مهاجماً من اجل تقليص الفارق، لكن الرياح اتت بما لا تشتهي السفن، ومن هجمة مرتدة حصل فريق الشرطة على ضربة جزاء اخرى، سجل منها المحترف الافريقي الحسن ديالو هدفه الشخصي الثاني ، والرابع لفريقه، وفي الدقيقة 70 ومن ضربة حرة مباشرة سجل مرتضى هديب الهدف الثاني لفريقه الكهرباء براسية متقنة، واستمرت المباراة سجالاً بين الفريقين هجمة بهجمة، حتى حانت الدقيقة 76 والتي حملت معها احتساب ضربة جزاء ثالثة لفريق الشرطة نتيجة مضايقة اللاعب علاء مهاوي، نفذها بنجاح الهداف علاء عبد الزهرة ليعلن عن الهاترك الشخصي له، والخامس لفريقه، ولم تمض سوى 4 دقائق حتى قلص الفارق اللاعب سجاد رعد الذي نجح في تنفيذ ضربة الجزاء التي احتسبت لفريقه، ووضعها على يسار الحارس محمد حميد (د80)، وبهذا الفوز رفع الشرطة رصيده الى النقطة 66 في صدارة الترتيب، فيما تجمد رصيد الكهرباء عند النقطة 26 في المركز 16.

الوصيف يتعادل
عاد فريق القوة الجوية بنقطة ثمينة من ارض ملعب فرانسو حريري، بعد ان خرج متعادل سلبياً من دون اهداف في المباراة التي جمعته بفريق اربيل، قدم الفريقان مباراة قوية وعلى مدى الشوطين، مع افضلية نسبية لفريق القوة الجوية في الشوط الاول، والتي شهدت هجمات متواصلة ، وكرة قوية ردتها عارضة فريق اربيل، وفي الشوط الثاني سيطر اصحاب الارض على اغلب دقائق الشوط، وشن عدد من الهجمات المتواصلة على المرمى الجوي، لكن صلابة الدفاع وتألق الحارس حال دون تسجيل هدف، كما ردت العارضة كرة قوية سددها لاعب اربيل في الدقيقة 93، كادت ان تطيح بطموحات الفريق الجوي، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بدون اهدف، اضاف من خلالها كلا الفريقين نقطة واحدة الى رصيده، ورفع القوة الجوية رصيده الى النقطة 55 في وصافة الترتيب، فيما وصل رصيد اربيل الى 29 نقطة حافظ فيها على مركزه 13.
الكرخ يتعثر
حقق فريق النفط فوزاً مهماً على فريق الكرخ بهدف دون رد، في المباراة التي ضيفها ملعب الصناعة وانتهى شوطها الاول بنفس نتيجة المباراة، قدم الفريقان مباراة متوسطة المستوى ومتكافئة، وتمكن فريق النفط من تسجيل هدف الفوز الوحيد في الدقيقة 20 عن طريق ضربة جزاء نفذها بنجاح فرحان شكور، وفي الشوط الثاني حاول الفريق الكرخي العودة الى المباراة من خلال الهجمات السريعة، لكن اغلب الفرص التي سنحت للاعبيه ضاعت بسبب التسرع وعدم التركيز، فيما حاول فريق النفط زيادة الغلة من الاهداف من خلال الهجمات المركزة، لكن دون جدوى، لتبقى النتيجة على حالها دون تغيير بفوز فريق النفط بالهدف الوحيد، اضاف من خلالها 3 نقاط مهمة الى رصيده الذي وصل الى 37 حافظ فيها على مركزه السابع، وبنفس الطريقة حافظ الكرخيون على مركزهم الثالث برصيد 49 نقطة، رغم الخسارة.
 
النوارس تستعيد عافيتها
حقق فريق الزوراء فوزاً مريحاً على مضيفه البحري بأربعة اهداف لهدف، في المباراة التي ضيفها ملعب الفيحاء وانتهى شوطها الاول بتقدم الضيوف بهدفين لهدف، قدم الفريقان مباراة هجومية ممتعة وعلى مدى شوطي المباراة، وتقدم الزوراء في الدقيقة 12 عن طريق علاء عباس الذي وضع الكرة التي وصلت اليه براسية متقنة داخل الشباك، واضاف المحترف المغربي عمر منصوري الهدف الثاني للزوراء في الدقيقة 39، مستغلاً خطا مدافع البحري وانطلق بكرته وسددها قوية على يمين الحارس، وقبل نهاية الشوط الاول قلص لاعب البحري عادل حسين النتيجة بتسجيله هدف البحري الاول بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لم يتمكن الحارس جلال حسن من ابعادها، ومع بداية الشوط الثاني وفي الدقيقة 51 اضاف مهند عبد الرحيم هدف الزوراء الثالث بلمسة ذكية وضعها داخل الشباك، وفي الدقيقة 72 عزز المحترف المغربي عمر منصوري النتيجة بتسجيله الهدف الشخصي الثاني، والرابع لفريقه، بعد ان توغل بكرته وسددها على يمين الحارس، ولم ينجح علاء عباس من زيادة الغلة من الاهداف ، حين اضاع ضربة الجزاء المحتسبة لفريقه في الدقيقة الثانية من الوقت الضائع (د 92)، بعد ان تمكن الحارس من ردها، وبهذا الفوز حافظ فريق الزوراء على مركزه الرابع بعد ان رفع رصيده الى 44 نقطة، فيما بقي البحري متذيلاً لترتيب الفرق برصيد 16 نقطة.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com