رياضة

 

مواجهات كأس العراق.. الزوراء الأكثر تتويجا وابو العقل يتوج مع الطلبة

عدد المشاهدات   174
تاريخ النشر       11/06/2019 08:14 AM



بغداد – ميثم الحسني
تقام مساء اليوم الثلاثاء مباراتي نصف نهائي كأس العراق والتي قررت لجنة المسابقات أن تقام من دور واحد فقط لحسم المتأهلين للمباراة النهائية ، وسيشهد ملعب الصناعة مباراة فريقي الطلبة والكهرباء في تمام الساعة الخامسة وخمس وأربعين دقيقة عصرا فيما تقام المباراة الثانية في استاد الشعب وتجمع فريقي القوة الجوية والزوراء في تمام الساعة الثامنة مساءا. (المشرق) أعدت هذا التقرير عن مباراتي نصف نهائي كأس العراق المقرر أقامتهما اليوم الثلاثاء:-
الزعيم والعريق
مباراة الزوراء والقوة الجوية تمثل مباراة الكلاسيكو الكرة العراقية لأنها تجمع أكبر قاعدتين جماهيريتين كما أن فريق الزوراء الأكثر تتويجا بالبطولات المحلية فيما يعد فريق القوة الجوية الأكثر عراقة من حيث تأسيس النادي ويمثلان قطبي الكرة العراقية. الزوراء حصل على لقب بطولة كأس العراق 15 مرة أول تتويج كان عام 75 – 76 بفوزه على نادي البلديات آنذاك نادي أمانة بغداد حاليا بنتيجة 5 – صفر تحت قيادة المدرب سعدي صالح، بينما أخر لقب للزوراء النسخة الماضية عام 2016 – 2017 بفوزه على نادي نفط الوسط بهدف دون رد تحت أشراف المدرب عصام حمد بينما العام الماضي لم تقم البطولة. أما القوة الجوية توج بلقب كأس العراق أربع مرات أول تتويج كان 1977 – 1978 بفوزه على فريق الشرطة بركلات الترجيح بعد تعادل الفريقين بهدف لكل منهما وتوج القوة الجوية باللقب تحت أشراف المدرب عبد الإله محمد حسن. بينما أخر تتويج للقوة الجوية كان عام 2015 – 2016 بفوزه على الزوراء بهدفين دون رد تحت أشراف المدرب أحمد دحام. وبالتالي تعد المباراة رد اعتبار بالنسبة للزوراء الذي خسر أخر نهائي بين الفريقين فيما يسعى القوة الجوية الاقتراب بعدد الألقاب من الزعيم الزوراء.
 الأنيق والبرتقالي
المواجهة الثانية بين الطلبة (الأنيق) والكهرباء (البرتقالي) الطلبة يعد تاريخيا أفضل لأنه سبق وأن توج بلقبين لبطولة كأس العراق رغم أن الفريق يعاني بشكل كبير في الموسم الحالي من خلال تراجعه في لائحة ترتيب الدوري مع ذلك وصل إلى دور قبل النهائي، بينما تأهل الكهرباء إلى مباراة نصف النهائي لأول مرة في تاريخه ويعد أنجاز غير مسبوق لكرة البرتقالي. الطلبة حصل على اللقب مرتين وفي المناسبتين كان يشرف على تدريب الفريق المدرب الحالي للفريق ثائر أحمد. التتويج الأول كان عام 2001 – 2002 بفوزه على فريق الشرطة في المباراة النهائية بهدف دون رد. التتويج الثاني بعدها بعام أي 2002 – 2003 أيضا فاز بالنهائي على فريق الشرطة وبنفس النتيجة بهدف دون رد. بينما يحتفل فريق الكهرباء لوصوله للمرة الأولى إلى دور نصف النهائي تحت أشراف المدرب عباس عطية.
مدربون
المدربون الأربعة الذين وصلوا إلى نصف النهائي يعد مدرب الطلبة ثائر أحمد الأفضل تاريخيا بمسابقة كأس العراق. ثائر أحمد توج بلقبين لهذه البطولة واللقبين مع نادي الطلبة عامي 2002 و 2003 .
 اما أيوب اوديشو مدرب القوة الجوية  توج بلقب واحد في مسابقة الكأس وأيضا مع فريق القوة الجوية تحديدا عام 1997.
 حكيم شاكر مدرب الزوراء لم يتوج بلقب كأس العراق من قبل وهو أمام مسؤولية الحفاظ على اللقب وحفظ السجل الكبير لفريق الزوراء بهذه البطولة.
عباس عطية مدرب الكهرباء هو الآخر لم يتوج باللقب من قبل لكن مجرد قيادة فريق الكهرباء لدور نصف النهائي دون أسمه في السجل الشرفي للنادي كأول مدرب  يصل بالفريق لهذا الدور.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com