منبر المشرق

 

أما آن الأوان ؟

عدد المشاهدات   339
تاريخ النشر       07/07/2019 12:10 AM


ليستْ أمنية معزولة يتمناها العراقيون وإنما هو عمل لا بد أن يكون من أجل بناء العراق بشكل حضاري لائق لا اقول العودة بالعراق الى أية مرحلة سابقة من تاريخه المأساوي بل التفكير بالانتقال الى منعطف جديد يتناسب مع تطور العصر وأعرف أن الفساد لا يزال عائقا كبيرا وممهدا للإرهاب كما كان في الماضي. بعد الأنباء المسربة الاخيره عن إحتمال عودة داعش الى العراق بنفس أقوى وشكل جديد يكون من الواجب الانتباه الى أنه بالرغم من الوعي الشعبي العراقي المضاد لداعمي الارهاب إلا ان هناك منغصات أمنية كثيرة قد يتم تضخيمها بالريمونت كونترول في ليلة وضحاها بسبب إقليمي أو دولي ويرجع العراق ضحية من جديد. جميع الالعاب لعبوها لم تجد نفعا فكفى ولتكن هناك بداية لانقاذ ما يمكن إنقاذه , فالذي كان محروما من السلطة اخذها والذي استقتل طول حياته من أجل منصب كبير ناله ومن كان متعطشا للدماء ارتوى منها ومن كان يحلم بامرأة صار زير نساء ومن كان يحلم بوظيفة ملاحظ صار يبيع المناصب بالملايين ومن كان يلعب على وتر التقسيم جرب حظه ولم تبق لعبة وإلا لعبت في رؤوس العراقيين.
 أما آن الأوان ليقول كائن من كان......كفى؟.
محمد موزان الجعيفري

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com