رياضة

 

تحكيم لعبة الرماية بخير.. وإيقاف إبعاد المخضرمين من واجب الاتحاد

عدد المشاهدات   100
تاريخ النشر       10/07/2019 09:11 PM


بغداد – المشرق
اعرب  حكم الرماية المتمكن والحاصل على دولية الرماية رحيم الشويلي ان التحكيم في لعبة الرماية يسير نحو النجومية بعد انخراط جيل جديد من طلبة كلية التربية الرياضية اضافة الى وجود الحكام المخضرمين ممن قدموا ادارة جيدة للمباريات التي يكونون طرفا فيها داخليا وخارجيا.
مسيرة حافلة
عاصر حكمنا الدولي رحيم كاظم الشويلي العديد من الشخصيات الرياضية التي ترأست الاتحاد وقدمت امكانات طيبة ومنها الرئيس الجديد القديم للاتحاد زاهد نوري , فقد  عاصر اللعبة لاعبا ومدربا وحكما , وتخصص مع التحكيم وكان الابرز في نيله الدرجة الدولية بعد جهد كبير بذله مع اللعبة , خبرة طويلة بدأها لاعبا مع منتخب ديالى بسن صغير يمسك بالبندقية الهوائية منذ عام 1976يطلق عياراته  النارية على الاطباق في ميدان ديالى محققا اعلى الدرجات التأهيلية لكنه ترك اللعب مدربا لنساء ديالى حتى عام 1990 , والذي طلق من خلالها التدريب دون رجعة الى عالمه الجديد القديم التحكيم الذي حقق من خلاله الدولية , وصل الى رئاسة لجنة الحكام ولا زال .
سفير الرماية العراقية
  مثل العراق في الكثير من المحافل الدولية ومن خلال احدى السفرات المكوكية وحين تواجده في القاهرة حكما مرافقا للوفود العراقية نال الدولية التي  حققت له العالمية بكل جدارة , نظرا لما يمتلكه من كفاءة عالية في قيادته للمباريات التي يكون احد اطراف تحكيمها , يهيأ الميدان قبل حضور اللاعبين يبذل جهدا كبيرا في تحقيق النجاح لا يغفل شاردة وواردة  في طريق النجاح وهذا هو عنوان الاستمرار حكما متألقا , حصل على بطولات عدة كلاعب عام 1982 وعام 1985 محققا طموح محافظته باعتلاء منصات التتويج حتى انه نال المراكز الاولى مدربا .
تألق حكما
 بعد نيله للشارة الدولية حصل على المستوى الاول الدولي الذي يؤهله للتحكيم في البطولات الكبرى , شاكرا رئيس الاتحاد زاهد نوري كاطع لما حققه للعبة من تميز وحضور كبير اضافة الى الدكتورة مواهب حميد الحكمة الدولية وعضوة الاتحاد العراقي للعبة , الدعم الكبير الذي تحصل عليه اللعبة من رئيسها رعد حمودي يعد مفخرة للعبة والعاملين فيها .
امل تطور اللعبة
 معربا عن امله في تحقيق الانتشار للعبته المفضلة  ببناء مضامير عديدة في مختلف مناطق بغداد لتصل الى مناطق عديدة تزداد معها حدة التنافس فالملاعب الالكترونية الحديثة مطلب اهل اللعبة , مستفيدا بشكل كبير لما تابعه من عمل جيد في الدول التي زارها مرافقا للمنتخبات العراقية في القاهرة والكويت وتونس وبلدان اوربية واسيوية عديدة .
قاعدة بارالمبية
 عمله الطويل مع اللعبة مكنه من وضع اللبنة الاساسية للرماية البارالمبية  فقد كان فعلا من المؤسسين للعبة  في  البارالمبية العراق حيث اسس اتحادها واصبح لديها اتحاد يشار له بالبنان لديه بطولات كبيرة داخلية وخارجية قاد بطولة اسيا مع زميلته الحكمة الدكتورة مواهب حميد في البطولة التي جرت وقائعها في دولة الكويت الموسم الماضي حقق الحضور الكبير في البطولات العالمية واصبح مطلبا للكثير من الدول التي تنظم بطولات الرماية فيها , عن طريق عمله في رئاسة لجنة حكام الرماية تخرج الكثير من الحكام عن طريق الدورات التي نظمها بصفته محاضرا وحكما دولية يقدم الطرق الحديثة لقيادة المباريات .

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com