اسرة

 

للأم العاملة.. استغلي مهاراتك في تحسين أمومتك

عدد المشاهدات   173
تاريخ النشر       04/08/2019 09:51 PM



نجاحك في حياتك المهنية يعني أنكِ تمتلكين مهارات إدارة العمل، وهو خبر جيد لكِ كونكِ أمّاً أيضاً، إذ إن أسرار نجاحك المهني قد تفيدك في مهاراتك عند التعامل مع أطفالك بهذه الطرق:
 1- الموافقة أفضل من الإجبار: في المؤسسات وأماكن العمل، يُنصَح بتشجيع الموظفين على الاشتراك في مبادرة أو برنامج، وذلك قبل اللجوء إلى أسلوب التهديد والإجبار.. كذلك الأطفال. احصلي على موافقة أطفالك بدلاً من إجبارهم على شيء، وذلك عبر الحديث معهم وإخبارهم بأسباب ما تطلبين منهم، امنحيهم فرصة للإسهام في الخطة، واستمعي إلى آرائهم بانتباه، امنحيهم الحافز، والمكافأة عندما ينفّذون ما تريدين.
 2- الحد من نطاق التحسين: عندما يكون لديكِ فريق عمل ورغبتِ في تحسين كل نقاط القصور لديهم في آن واحد، فإن هذا الأسلوب لن ينجح في تحسين الأوضاع كما تتمنين. على مستوى الأسرة أيضاً، لا تحاولي تحسين سلوكيات أطفالك كلها مرة واحدة، ولكن ركّزي على سلوك أو اثنين، وبعد تحسينهما، أكملي بنفس النمط.
 3- تطوير طريقة التفكير: هذه النقطة تحتاج إلى مثال للتوضيح، مثلاً إذا أردتِ أن تواظب ابنتك على ترتيب غرفتها، نظّفيها ورتّبيها أنتِ إلى حدّ الكمال، ثم اطلبي منها الحضور إلى الغرفة وإبداء انطباعها عنها وهي نظيفة ومرتبة، ستشعر ابنتك بأهمية النظافة والنظام، ومن ثم سترغب هي في الحفاظ على نظافة ونظام غرفتها من أجل الحفاظ على شعورها بالراحة فيها.
  4- النجاح والتعلّم: بعض الشركات تُشعِر الموظّفين بأهمية الفشل في تعلّم المزيد وحصاد النجاح فيما بعد، وهذا يمنح الموظفين الأمان، حيث لا يشعرون أنهم مهدّدون بالتوبيخ إذا فشلوا في المهام الملقاة عليهم، وهذا ما يدفعهم إلى النجاح. وهذا ينطبق أيضاً على الأطفال، اسمحي لهم بهامش من الخطأ والفشل، فهو إحدى طرق التعلم، علّمي أطفالك أنهم ينجحون أحياناً، ويتعلّمون من أخطائهم في أحيان أخرى.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com