عربيه دوليه

 

الكعبة بملبس العيد

عدد المشاهدات   360
تاريخ النشر       08/08/2019 08:30 AM



نغم التميمي

لا خلاف على المكانة المقدسة التي يحظى بها بيت الله الحرام ، ولا نقاش حول قدسية البيت العظيم حيث وضع الله سبحانه تعالى في نفوس عباده شوقا وحنينا الى مشاهدة البيت الحرام الكعبة المشرفة اليها يتوافد الملايين وعلى مر الازمان اليها تحن النفوس وتهفو القلوب وتذرف الدموع وحتى تظهر بأحلى حلتها امام ضيوفها تكتسي الكعبة المشرفة وعلى مدى عام بكسوة يتنافس الحكام والملوك على صناعتها ونحن نعيش اعظم الأيام عند الله سبحانه وتعالى وهي ايّام شهر ذي الحجة والذي تلبس الكعبة ثوبها الجديد فيه صبيحة يوم عرفة  ضمن شعيرة إسلامية ومظهر من مظاهر التبجيل للبيت الحرام اهم ما يميز كسوة الكعبة المشرفة انها تعمل بايدي سعودية فقط في مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة والذي قارب عمره على المائة عام اكثر من ٦٧٠ مترا تحوي كسوة الكعبة تتوزع بين الثوب المنقوش والقماش السادة والحزام وما تحت الحزام والقناديل اضافة الى مطرزات الكعبة والستار والركن اليماني تستغرق صناعتها من ثمان الى عشرة أشهر منقوشة بأسماء الله الحسنى وايتي الكرسي والفاتحة مع جزء الإهداء الكثير منا يامل ان يترك بصماته على هذا الثوب والذي يغطي اطهر بقعة في الارض وهي الكعبة المشرفة لكننا لا نعلم ان من يعمل على صناعة وصبغ وتطريز وطباعة الثوب اكثر من ٢٨٠ فنيا ومهندسا اجتازوا دورات مكثفة من اجل نيل شرف هذه المهنة ورغم التكنلوجيا الحديثة التي اجتاحت العالم العربي والإسلامي بقي ثوب الكعبة المشرفة يعمل بأيادي ماهرة تعمل بتقنية وحرفية  ويصنع من الحرير الايطالي الأصلي والقطن الهندي وسلكي الذهب والفضة بمبلغ يكلف اكثر من عشرين مليون ريال سعودي ليخرج ويغطي جدران الكعبة التي تطوف حولها ملائكة السماء وحجيج الارض.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com