منبر المشرق

 

مبادرة عراقية للحب والسلام

عدد المشاهدات   281
تاريخ النشر       01/09/2019 02:05 PM


بدَأ شباب خانقين بمبادرة عراقية تحت شعار انا عراقي وعراقي أنا من خلال زيارة مجموعة من شباب خانقين الى بغداد واللقاء بشباب بغداد في المتنبي وفي قاعة منتدى النخب للتبادل الفكري. وان الغاية من هذا اللقاء هي زرع النزعة الانسانية العراقية في نفوس العراقيين جميعا وخاصة الشباب العراقي واستئصال النزعات العشائرية والطائفية والعنصرية التي حاول ويحاول اعداء العراق ان تكون هي السائدة والغالبة لكن وجود هؤلاء الشباب الذين تجاوزا تلك النزعات المتخلفة المعادية للعراق وللعراقيين وتمسكوا بالنزعة الانسانية العراقية وتوحدت ايدي وقلوب شباب المتنبي وشباب خانقين وكانوا من مختلف الأطياف والالوان والطوائف والقوميات والاديان وصرخوا صرخة واحدة (أنا عراقي عراقي أنا). حقا انها صرخة العراق ارضا وبشرا بوجه اعداء الحياة والانسان دعاة وأنصار الطائفية والعنصرية والعشائرية طالبين منهم الكف عن مثل هذه الأكاذيب والافتراءات الكف عن هذا الخداع والتضليل انكشفت حقيقتكم وبانت عورتكم ولا يمكنكم ان تخدعونا الى الأبد فأنتم سرقتم ذبحتم كل طوائف وقوميات العراق واكثر الطوائف والقوميات التي سرقت وذبحت على يد الذين يتظاهرون بانهم حماة وممثلي تلك الطائفة وتلك القومية كما اثبت الواقع يا دعاة العنصرية والطائفية والعشائرية برغم اختلافكم الظاهري المفتعل الا انكم متحالفون متعاونون على سرقة ثروة تعب دم العراقيين والدليل كلما توحد الشعب وتحرك لحماية نفسه ما له عرضه كلما توحدتم ضده وأشعلتم نيران الطائفية والعنصرية والعشائرية لتفتيت وحدته وتمزيق صرخته وبالتالي انهاء قوته. وهكذا اثبت ان وحدة العراق ووحدة العراقيين هي القوة القاهرة التي لا تصمد امامها اي قوة معادية هي القوة التي تقبر الفساد والفاسدين هي القوة التي تبني عراقا حرا ديمقراطيا تعدديا هي القوة التي تبني دولة حرة مختارة من الشعب العراقي تضمن لكل العراقيين المساواة في الحقوق والواجبات وتضمن لهم حرية الرأي والعقيدة وهذا لا شك يغيظ دعاة الطائفية والعنصرية والعشائرية ولا يرضيهم لهذا يعلنون الحرب على العراقيين بحجج واهية من خلال أشعال نيران الفتن الطائفية والعنصرية والعشائرية وحتى المناطقية لا شك ان مبادرة شباب ابناء خانقين الشجاعة والحكيمة ستكون بداية لمبادرات لكل شباب العراقيين في كل المحافظات والمدن العراقية انها الوسيلة الوحيدة لإزالة واستئصال كل المفاسد والموبقات والسلبيات التي زرعها ونشرها دعاة وانصار الطائفية والعنصرية والعشائرية اللصوص الفاسدين.
شكرا لشباب خانقين الاحرار على مبادرتهم الشجاعة الذين تحدوا اعداء العراق وصرخوا صرخة عراقية انا عراقي وعراقي انا.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com