منبر المشرق

 

أسبــاب الـحروب والتطـاحـن الاجـتـماعـي

عدد المشاهدات   192
تاريخ النشر       01/09/2019 02:07 PM


1. سبقَ وان تكلمت عن موضوع (اسباب الحروب) في مقال سابق وقلت فيه ان فقهاء القانون الدولي العام يوجزون اسباب الحروب باربعة عوامل وذكرت ان سبب الحروب هو واحد تنبثق منه الاسباب الاخرى هذا كله على مستوى الصراع بين الدول ان الحروب سنة من سنن الله سبحانه وتعالى على هذه الارض والصراع بين الخير والشر قائم الى يوم القيامة يقول الله سبحانه وتعالى في الاية 216 من سورة البقرة (كتب عليكم القتال وهو كره لكم) صدق الله العظيم وفي الاية 251 من سورة البقرة يقول سبحانه وتعالى (ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الارض ولكن الله ذو فضل على العالمين) صدق الله العظيم والمقصود دفع الله الناس بعضهم ببعض (هو القتال) والتناحر اما على صعيد المجتمعات الداخلية فيبدو انها تشترك بالاسباب مع الاسباب المذكورة يقول الله سبحانه وتعالى عندما امر الملائكة ان يسجدوا لابينا ادم (سجود احترام) لِم لم تسجد لما خلقت بيدي اجاب ابليس (انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين) ويعتقد ابليس ان النار خير من الطين ونتيجة القصة في القران الكريم ان الله تعالى طرد ابليس وادم وحواء من الجنة وانزلهم الى الارض فحلف ابليس امامه سبحانه وتعالى لاغوينهم وذريتهم ولاقعدن لهم كل مقعد حتى لاتجد اكثرهم شاكرين الا عبادك منهم المخلصين.
2. يقول الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) ان ابليس يجري في عروق ابن ادم مجرى الدم في الجسد وصدى اجابة ابليس الى الله سبحانه وتعالى تظل الى يوم القيامة وهي عبارة انا خير منه فاستمر الصراع منذ خلق الخليقة عندما قتل قابيل اخاه هابيل تحت صدى هذه الاجابة وهي انا خير منه وهكذا استمر الصراع على هذه الارض بين الافراد والعشائر والقبائل ان ابليس عندما فاضل بين النار والطين نسي ان الماس وهو اغلى معدن على الارض اصله فحم مضغوط تحت الارض لقرون عديدة وان خلق الملائكة افضل منه وانا ارى ان الحسد بين الناس والنفاق من اجل الحصول على حضوة لدى الحاكم او على مكسب لديه هي بالاساس صدى اجابة ابليس في عروق ابن ادم جرت مجرى الدم منه فالحسد عندما تنظر اليه يعتمد على هذه الاجابة ولهذا يحسد الحاسد لانه يعتقد انه خير من المحسود ويتمنى ازالة النعمة من عليه ان الله سبحانه وتعالى عندما حذر من الحسد والنفاق يعلم بسيطرة ابليس على غير المؤمن والفرق كبير بين التدين والايمان والتدين من صوم وصلاة وحج وزكاة ليس بالضرورة يؤدي الى الايمان فالقلة القليلة من الناس مؤمنة ولكن الغالبية العظمى مسلمون يقول الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه العزيز (قالت الاعراب امنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا اسلمنا ولما يدخل الايمان في قلوبكم) صدق الله العظيم فهذا الصراع داخل المجتمع الواحد سيستمر ويتعاظم ما دام الايمان ضعيفا وما دام ابليس مسيطرا على نفوس الغالبية من المتدينين ان الجنة يدخلها كل مؤمن سواء كان من اهل الكتاب اي نصرانيا او يهوديا او صابئيا ولا تقتصر على افراد دين واحد لان اصل العلة موجودة في الكتب السماوية كلها يقول سبحانه وتعالى لنبيه (صلى الله عليه واله وسلم) (كيف يحكمونك وعندهم التوراة فيها حكم الله) صدق الله العظيم وكذلك بالنسبة للانجيل والزبور فالتباهي بدخول الجنة يدل على شيء من الغباء وقلة في الايمان لان هذا الموضوع لا يعلمه الا الله سبحانه وتعالى.
باسم مصطفى الخليل

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com