عربيه دوليه

 

البشير يناور أمام المحكمة لتعويم تهمة الإثراء غير المشروع

عدد المشاهدات   229
تاريخ النشر       02/09/2019 07:51 AM



وجهت محكمة الخرطوم اتهاما رسميا للرئيس السوداني المعزول عمر حسن البشير بشأن الإثراء غير المشروع وحيازة نقد أجنبي على نحو غير مشروع، وهو ما نفاه وحاول دغدغة مشاعر الناس وتعويم القضية سياسيا بالحديث عن حصوله على أموال شخصية نقدا من المملكة العربية السعودية. ورفضت المحكمة طلبا بإطلاق سراحه بالضمان العادي (كفالة)، وتعهد محاميه بالدفع رسميا ببراءته من الاتهامات المنسوبة إليه في جلسة الاستماع المقبلة بالمحكمة، في حضور الشهود.وشهدت المحكمة، إجراءات أمنية مشددة، وإغلاق الطرق الرئيسية، وحضورا كبيرا لأفراد أسرة البشير، ومناصريه الذين رددوا هتافات مؤيدة له.وكشفت بعض المصادر السودانية أن البشير أراد إحراج السلطات الانتقالية مع دولة بحجم السعودية التي وعدت بتقديم مساعدات سخية للسودان وإنقاذه من أزماته الاقتصادية.وأكدت زحل محمد الأمين، أستاذة القانون الدستوري بجامعة النيلين في الخرطوم،  أن تبريرات البشير بشأن الأموال التي تسلمها غير منطقية، ما يفتح الباب لتكهنات حول رغبته في توظيف حديثه لهيئة المحكمة سياسيا. وأشارت زحل، التي حضرت جلسة محاكمة البشير السبت، إلى أن الرئيس المعزول تحدث عن تلقيه الأموال دون أن يقدم التفسير المقنع لأسباب تسلمها خارج القنوات الرئيسية للدولة، وألمح إلى استغلال هذه الأموال وغيرها في دعم جهات لها علاقة بتنظيمات إرهابية مثل قناة طيبة المعروفة بولائها لتنظيم الإخوان. واعترف البشير بشكل قاطع باحتفاظه بكمية كبيرة من النقود من أموال الدولة في منزله بصورة غير مشروعة، لأن العملات الأجنبية التي ضبطت في منزله أقل بكثير من المبلغ الذي زعم أنه تلقاه من السعودية، وهو 25 مليون دولار.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com