رياضة

 

محطات رياضية

عدد المشاهدات   724
تاريخ النشر       02/09/2019 07:56 AM


 
ا

محمد حمدي

نعكست حالة التردي الصعب التي تعيشها انديتنا الرياضية على جماهيرنا الكروية بصورة اصعب كون ان الفشل الاداري لأندية النجف والطلبة والميناء هو الذي اوصلنا الى مانحن فيه وافتتحت سجلات الاتحاد الاسيوي برحابه نحو المزيد من العقوبات التي لن تكون انديتنا الاخرى بعيدة عنها ومع خالة الضعف وسوء الادارة في اتحاد الكرة ايضا لم يتبق امامنا سوى مجلس النواب المطالب سريعا باقرار قانون الاندية اسوة بقانون الاولمبية الذي طال انتظاره والا فان دوري الكرة والجماهير على موعد مع احباطات اخرى ستكون مدمرة للكرة العراقية
- استقطب حديث السيد وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض انظار الجماهير بشدة وهو يتحدث عن اكمال العمل بملعب النجف الرياضي وكثرة النواقص في هذا المنشأ الكبير الذي يستوعب 30 الف متفرج ، والحقيقة ان ثقافة ما يسمى وسائل التدبير وتدارك الامر هي الصفة الغالبة التي رافقت تعثر بناء المنشآت الرياضية حيث اصر الوزراء السابقون على ضرورات الافتتاح باي شكل وصورة لأسباب مجهولة لا يعلمها غيرهم ، وجميعنا يتذكر عهود الوزير السابق السبعة المختلفة حول افتتاح ملعب الزوراء وكاد ان يفعلها بالممكن لو لم يكن يعلم بانه يطلب المستحيل ، والعبرة في الامر هو ان المنشآت الرياضية ملك الشعب ولم تبنى كسرادق يتم تفكيكه بعد حفل الافتتاح وانما الغرض الاستراتيجي من البناء هو ان يكون عدة وذخرا للزمن يؤمن لنا اقامة المباريات في البطولات المحلية والخارجية معا لذلك يجب ان يكتمل بجميع مرافقه ولا نعول على تلك المقاعد التي يتم لصقها على السطوح الخرسانية مع زراعة الساحة بالعشب الاخضر للأسف هذا ما حصل وسجل اليوم رسميا.
- اختتمت قبل نحو اربعة ايام فعاليات كونغرس الصحافة الرياضية الاسيوية في العاصمة الماليزية كوالمبور باكتمال عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الاسيوي بمشاركة عراقية فاعلة تجسدت بوجود الزميل المثابر اياد الصالحي عضو المكتب التنفيذي الاسيوي مع وجود ممثل خاص بالاتحاد العراقي للصحافة الرياضية ايضا ممثلا بالزميل عدنان لفته . وقد اتضحت اثار المشاركة الايجابية العراقية سريعا عبر البيان الذي صدر بارق عبارات التهنئة للجماهير العراقية الرياضية بعد موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم على اقامة تصفيات كاس العالم 2022 في ملعب البصرة بصورة نهائية وكذلك الموافقة على مقترحات عراقية عديدة منها اقامة دورات تنشيطية للصحفيين وتوحيد المواقف للجانب العربي في تنسيق الامور ودعم رئيس الاتحاد الاسيوي الزميل سطام السهلي من الكويت الذي عبر عن مواقف كبيرة تدعم العراق بصورة خاصة في جميع المناسبات والملتقيات الاعلامية وهو ما نعده مكسبا لنا في الصحافة الرياضية ، بوركت جهود الزميل الصالحي وهنا لابد لي ان اسجل كلمة امتنان حقيقية للسيد وزير الشباب والرياضة الذي دعم مشاركة العراق في الكونغرس الاسيوي بكل قوة وتواصل مع الزميل الصالحي اولا بأول.
- اخيرا اشارات تقدير وامتنان يطيب لي ان اوجهها لعدد من نجوم المنتخبات الوطنية بمختلف الالعاب الذين قدموا اقتراحات مهمة جدا لأكبر قدر من الفائدة والتوسع بكتابة العمود الصحفي والخروج من نمط الكتابة بموضوعة واحدة وتجزئة المقال الى اقسام تتناول اكبر عدد ممكن من الطروحات
 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com