كتابات في المشرق - سياسة

 

من يدفع الثمن؟

احمد الياسري

عدد المشاهدات   2386
تاريخ النشر       20/10/2011 02:34 PM


    رغم ان تصدير الثورة هو شعار تبنته الحكومات المتعاقبة اثر الثورة الاسلامية في ايران عام 1979 الا ان احدا منا لم يتوقع ان تصل وقاحة هذا النظام لتصدير ثورته الى اصقاع اوربا وامريكا فذلك ما لم يصدقه الكثير لشكوكه بالرواية الامريكية حالها حال روايات كثيرة لسنا بصدد مناقشتها هنا الا ان هناك نقطه جوهرية يمكن لنا ان نثبت تورط ذلك النظام في تصدير ارهابه للمنطقة ابتداءا بالحرب العراقية الايرانية خير دليل يساق على طموح ملالي طهران في التوسع ومن ثم الذهاب الى ابعد من ذلك من خلال القيام باعمال تخريبية في عدة دول خليجية كالعربية السعودية والبحرين عن طريق شبكة من العملاء والخلايا النائمة.

الصراع بين دول الخليج وملالي طهران ليس بجديد فهو يمتد لعقود طويلة من العداء المتبادل نتيجة للسياسة التي تنتهجها طهران في التعامل مع الدول المجاورة لاسيما العربية منها فهي ترى فيها فريسة سهلة تستطيع التهامها متى ماشائت, هنا تاتي محاولة اغتيال السفير السعودي لتكمل سلسلة من عمليات الاغتيال والقتل والتفجير كما حدث في لبنان العام 1983 بتفجير السفارتين العراقية والامريكية في بيروت مرورا بحوادث الخطف في العام 1985 كالطائرة الكويتية التي قتل موطنيها الكويتيين وخطف الكثير من المواطنين الاجانب والكثير مما لايسع المجال لذكره في سطور قليلة.

ان محاولة اغتيال السفير السعودي في واشنطن ماهي الا محاولة غبية من نظام الملالي لزعزعة المنطقة وجرها الى اتون حرب لاتحمد عقباها, النظام الايراني بدوره انكر بشده وعلى لسان اكثر من مسؤول مدعيا بان تلك المحاولة الفاشلة ماهي الا تهمة تحاول امريكا والغرب الصاقها بطهران, ويبدو ان الملالي لم يسمعوا تصريحات رئيس الاستخبارات السعودية السابق تركي الفيصل الاربعاء الماضي حيث قال: أنه ثمة ادلة دامغة على أنّ إيران تقف وراء مخطط قتل السفير السعودي في واشنطن ولا بد أن تدفع الثمن ..الأدلة المتوافرة دامغة.. وتظهر بوضوح مسؤولية إيرانية رسمية عن ذلك. سيتعين أن يدفع أحد في إيران الثمن، أيا كان مقامه....إن المخطط المفترض لقتل السفير شديد الجرم بما لا يوصف.

ان الخطر الذي باتت تشكله طهران اليوم لم يعد من الممكن السكوت عليه او التغاضي عنه فملالي اليوم لم يعودوا خطرا على شعبهم وحسب وانما على المجتمع الدولي برمته والذي ترفض طهران ان تستمع او ترضخ له لذا فالمؤامرة الايرانية ماهي الا انتهاك فاضح للمعايير والاعراف والاتفاقات الدولية وتتعارض مع المباديء الانسانية لذا وجب على الملالي ان يدفعوا ثمن عدوانهم.

 

 





 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com