كتابات في المشرق - سياسة

 

صبرًا اهالي اشرف فقتل الانسانية من شيم الطغاة

زياد الشيخلي

عدد المشاهدات   2636
تاريخ النشر       20/10/2011 02:37 PM


نحن نتساءل .. لماذا هذا الاصرار على اخراج اهالي معسكر اشرف وعدم التريث لايجاد حلول سلمية بعيدا عن العنف ومنعا لوقوع كارثة انسانية اخرى بحقهم؟ لماذا الان ؟ وبالذات تزامنا مع خروج القوات الامريكية من العراق وليس بعد الانتهاء من الانسحاب؟ لماذا الاصرار على قتل الانسانية وعدم الاكتراث لحقوق الانسان؟                                                                                                   

لا مجيب لهذه الاسئلة والاسباب واضحة فلايوجد من يصغي لاسئلتنا كون المخطط قد وضع من قبل ملالي طهران والغطاء امريكي والتنفيذ من قبل الاحزاب الحاكمة في العراق .. فمن يصغي لنا ومن يكترث لقتل الانسانية غير عديمي الضمير؟!!                                                          

الم تات امريكا الى العراق بعد ان قطعت الاف الاميال لكي تنقذ الانسانية في العراق على حد قولهم؟!! الم تصور امريكا للعالم وكأن العراق بعبعا يطارد الغرب والعرب لكي تجعل لها غطاءا قانونيا للاحتلال؟ الم تحشد امريكا كل وسائل الاعلام لكي تجعل من العراق وكان الانسانية قد اغتصبت فيه ولا من مغيث؟ فاين امريكا الان من هذا المخطط الخبيث الذي يجعل قتل الانسانية حقاً من حقوق حماية امن وسيادة البلد؟                                                                                                                

اليس اهالي مخيم اشرف بشر حالهم حال اي بشر يريدون الحرية والامان؟ فهل يختلفون عن باقي البشر الذين تدافعون عنهم في شتى انحاء العالم؟ الا يستحقون الحياة من اجل احياء قضيتهم؟ فهم اهل قضية حقيقية حالهم حال اي فئة كانت تدافع عن قضيتها وجاتم لمساعدتها من اجل ذلك؟!! فاين انتم اليوم منهم ام انكم غافلون عما يفعلون؟                                                                               

ان اصرار المالكي على اخراج اهالي معسكر اشرف وتحديد نهاية عام 2011 مهلة لغلق المعسكر يمهد الطريق لاستخدام العنف وتكرار المجزرة ويفشل الجهود الدولية لمساعدة العراق في ايجاد حل سلمي لقضية مخيم اشرف.                                                                                               

اليوم هناك التزام ادبي من قبل كل شرفاء العالم ان يهبوا لنصرة الحق والانسانية. عليهم اليوم الوقوف بوجه كل من ينادي بقتل الانسانية. اهالي معسكر اشرف يمثلون الصمود والتحدي بوجه كل الاحزاب الموالية لملالي طهران ولاسيادهم. المالكي واعوانه يريدون اليوم اعادة ذكرى مجزرة الزركا والفلوجة يريدون تكميم الافواه المنادية بالحق. اليوم الزاما على الشعب العراقي الوقوف وقفة شرف بوجه الطاغوت وبوجه قتلة الانسانية وبوجه كل من يقتل الحرية ويستبدلها بالدكتاتورية.                       

اليوم من يحكم العراق ويلعب بمقدراته ويعطي الاوامر الى حكامه هم ملالي طهران .. اين المجتمع الدولي من ذلك اين العرب المنادين بحقوق الانسان والمساندين لكل ثورات الربيع العربي اليس من الاجدر بهم قول كلمة الحق ونصرته؟ فبالامس قمع متظاهري ساحة التحرير واليوم اهالي معسكر اشرف وغدا ماتبقى من الشعب العراقي. فاين منظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الانسان العربية والدولية من كل مايحصل وماسوف يحصل؟                                                                    

اهالي معسكر اشرف اليوم كالجسم العليل الذي ينازع الموت وينتظر قدره في كل لحظة والناس من حوله ينظرون ولا من معين ...                                                                                          

قال رسول الله (ص) المؤمن للمؤمن كالبنيان يَشُدُّ بعضُه بعضا .......                   

 

 





 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com